MANŞET HABERLER
Halep - (Ateş Oğlu Qunaqi ) Türkmen Mamo Ateş Oğlu Evi .!
قبيلة قره كجيلي التركمانية
مدينة شوشة الاذربيجانية ” درة العالم الثقافي
بيان تأييد ومساندة من تركمان سوريا
Misir portalında Ağdaban faciəsi haqqında məqalə yayımlanıb
مرت 30 عاماً على مجازر الأرمن ضد سكان أغدابان
SURİYA TÜRKMƏNLƏRININ CAN AZERBAYCANA GİZLİ VƏ AŞKAR SƏVDASI.!
Suriye Halkının Onur ve Özgürlük Devrimi 11. Yılına Girdi
AzTV ve TRT işbirliğinde önemli bir adım daha atıldı.
Suriye Türkmenleri, TÜR AKSAKALLILAR BİRLİĞİ'NİN kurulmasını destekleme - AÇIKLAMASI
تركمانستان
Suriyelilerle İlgili Doğru Bilinen Yanlışlar
Türkmen yazar,şair,araştırmacı Oraz YAĞMUR..“Gözlerim Türkiye’de Açıldı “
Sayın Muzaffar Başkomutanımızın İlham Aliyev'in doğum günü!
ماذا بعد لقاء الرئيس علييف وباشينيان في بروكسل.
أرمينيا في مواجهة الحقيقة
تركمان سوريا
رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف يقلد بالوسام ا&
أذربيجان – لؤلوة القوقاز تحتفي بالذكرى الثلاثين ل&
ATA'mızı Rahmet ve minnetle anıyoruz
Azərbaycanımızın Zəfər Günü Qutlu olsun
الغازي ..مصطفى كمال أتاتورك ..فهمه للدين وترجمته لل
السادس من أكتوبر ذكرى يوم الحداد الوطني التركمان
تركمانستان تحيي الذكرى 30 لاستقلالها ... إنجازات الت
Eskiden Türk Dendiği Zaman Zihinlerde Sadece Türkiye’de Yaşayanlar Vardı
وفاة الأديب التركماني السوري أستاذ إبراهيم صالح
Garaşsyzlyk bagtymyzyň gözbaşy – Baky Bitaraplyk Buýsanjymyz, guwanjymyz, şöhratymyz, şanymyz
رجال يأتي بهم التاريخ ورجال يصنعون التاريخ
30 Ağustos Zafer Bayramı!
كي لا تنسى انتصارها... تركيا القلعة الأخيرة
26 iyun Can Azərbaycan Silahlı Qüvvələr Günü
الزعيم الأذربيجاني الراحل الرئيس أبو الفضل إلجي &#
الأهمية الاستراتيجية لممر زانغازور بين أذربيجا
أهمية“إعلان شوشة”وعودة تركيا إلى منطقة القوقاز من
مدينة اغدام الاذربيجانية بقى بدون سقف
عادات وتقاليد الزواج الاعراس لدى تركمان الباير
BOZKIRIN EFENDİLERİ OĞUZ TÜRKMEN AŞİRETLERİ .!
“ ONUR VE ÖZGÜRLÜK MÜCADELESİ VE SURİYE TÜRKMEN MECLİSİ
HOCALI KATLİAMI’NI UNUTMADIK UNUTTURMAYACAĞIZ
ثمن الحرية صار أغلى والجيل الحالي أكثر شجاعة
ابطال تم نسيانهم ولم تُذكر أسماؤهم يريك فاطمة
AY Partiya Məsləhət Şuras
الشاعر العبقري والمفكر الأذربيجاني نظامي كنجوي
أرمينيا تنتهك القانون الدولي بزيارة وزير خارجيت
Dünya Azərbaycan Türklerinin Milli həmrəyliyimiz və birliyimiz əbədidir!
الأرمن لم يعيشوا قط في منطقة القوقاز ولكن تم جلبه 
BİR ASIR SONRA TÜRK ASKERİ BAKÜ'DE AZATLIK MEYDANINDA AĞITTAN ZAFERE YENİDEN DİRİLİŞ.
Can Ata vatan Azərbaycan Sənə Qələbə Yakışır !
Qrabağda Qanı ilə Vətəni Azad Edən TƏKİ VƏTƏN SAĞ OLSUN! Deyən Şəhidim!
Azərbaycan Prezidentini Türkmən Həkimləri Birliği təbrik edib
مأساة الإنسانية تتجلى في مجزرة خوجالي
Suriyeli Türkmenler
مأساة الإنسانية تتجلى في مجزرة خوجالي الآذربيجانية
 
كشف ملف التحقيق الذي أعده المدعي العام العسكري في أذربيجان، فظائع مجزرة خوجالي التي ارتكبها الأرمن ضد المدنيين الأذربيجانيين في 26 فبراير/ شباط 1992.حسب التحقيقات التي أجرتها الحكومة الأذربيجانية بناءً على آراء الخبراء وشهادات 2000 ناجٍ، فقد قامت القوات الأرمينية بتعذيب الأسرى وحرقهم وهم أحياء، إضافة إلى ذبح الناس، وتقشير رؤوسهم، وقطع آذانهم وجدع أنوفهم وتشويه أعضائهم التناسلية وأيضاً اقتلاع عيونهم إلى جانب القتل الجماعي.أن الأرمن لم يكتفوا باحتلال الأرض فحسب، بل أقدموا على ذبح المدنيين أيضاً.كما يحتوي ملف التحقيق على أسماء ضباط الجيش الأرميني الذين نفذوا مذبحة خوجالي، وكذلك أسماء 38 ضابطًا من أصل أرمني من مرتبات الفوج 366 (مشاة ميكانيكية) التابع للجيش السوفيتي المتمركز في المنطقة في ذلك الوقت.وفي الوقت الذي وجه فيه ملف التحقيق تهم ارتكاب جرائم حرب للضباط المشار إليهم واعتبرهم مسؤولين عن الانتهاكات المذكورة، واظب الأذربيجانيون على المطالبة بتقديم قتلة 613 مدنياً إلى العدالة لمحاكمتهم.كما يتضمن ملف التحقيق وصفًا لطريقة ارتكاب المذبحة التي باتت تشكل وصمة عار يلطخ جبين الإنسانية والتاريخ البشري. مجزرة خوجالي التي تعدّ الحادث الأكثر دموية في تاريخ الصراع بين الدولتين، حين اجتاحت القوات الأرمينية البلدة الصغيرة التي تحمل اسم المجزرة وقتلت أكثر من 600 مدني أذربيجاني.
بعد أشهر من حصار بلدة خوجالي – الواقعة الواقعة غرب إقليم ناغورني قره باغ – بشكل خانق، اجتاح عدد من جنود الجيش الأرمني البلدة ذات الأهمية الاستراتيجيّة في 25 فبراير/شباط 1992، وارتكبوا مجزرة راح ضحيتها 613 مدنياً بينهم 106 نساء و63 طفلاً و70 مسناً.إصابة نحو 487 مدنياً بينهم 76 طفلاً، في حين لا يزال نحو 150 مدنياً من أصل 1275 أسرهم الجيش الأرمني خلال المذبحة في عداد المفقودين.
تعدَُ بلدة خوجالي من أهم البلدات الواقعة في مرتفعات ناغورني قره باغ لثلاثة أسباب رئيسيّة:
السبب الأول: وقوع البلدة على الطريق الرئيسي الذي يربط بينها وبين مدينتي خانكندي وأغدام حيث تأتيها المساعدات العسكرية.
السبب الثاني: رغبة الأرمن في استخدام بلدة خوجالي كقاعدة عسكرية لقصف خانكندي وأغدام.
السبب الثالث: هو أنّ البلدة تمتلك المطار الوحيد الموجود في المنطقة.
 
لقراءة المقال كاملة يرجى الضغط على الرابط التالي ...
http://www.suriyeturkmenleri.com/19-yazar&newsID=317~